2012/01/20

أنيمومس "المجهولون" يهاجمون الاستخبارات الامريكية و هولييود







تعرض الموقع الإليكتروني لمكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (اف.بي.اي) لهجوم من قبل مجموعة الأنونيموس (Anonynous) بعد وقت قصير من قيام وزارة العدل الأمريكية بإغلاق موقع ميجا أبلود (Megaupload.com) المعروف بعرضه لملفات مجانية لمستخدميها، مما يؤكد أن حرب الحفاظ على حقوق النشر تشتد.
فيما أعتبر "أكبر هجوم على الإطلاق" من قبل مجموعة الأنونيموس، تم إغلاق المواقع الإليكترونية لكل من مجموعة يونيفرسال الموسيقية, اتحاد صناعة التسجيلات الأمريكي, مكتب حقوق النشر الأمريكي، شركة برودكاست ميوزيك، الإف بي أي و جمعية الفيلم الأمريكي.
على الرغم من أن مجموعة الأنونيموس استخدموا تكتيكا جديدا هذه المرة، إلا أن تلك المواقع تمكنت من حل العطل إلا مجموعة يونيفرسال الموسيقية. "بالفعل نأمل أن يكون دوائكم قد أعجبكم"، صرحت المجموعة في تعليق موجه للمكتب التحقيقاتؤ الفدرالي.
ميجا أبلود متهمة أنها استولت على أكثر من 500 مليون دولار من حقوق النشر و جنت 175 مليون دولار كعائدات من الاشتراكات و الإعلانات، وفقا لواشنطن بوست.
لكن سماحها للمستخدمين بتحميل ملفات مجانية من الأفلام و الموسيقى جلب لميجا أبلود تهمة التعدي على حق المؤلف الجنائية، و تعتبر واحدة من أكبر حالات التعدي على حقوق المؤلف في تاريخ الولايات المتحدة، إذ كان هذه الموقع يجذب 50 مليون زائر يوميا.
هذا و أقدموا ويكيبيديا، غوغل، ياهو، فيسبوك، تويتر و أيباي هذا الأسبوع على أكبر احتجاج منسق لكبرى المواقع الإليكترونية، احتجاجا على تشديد التشريعات فيما يتعلق بحقوق النشر على الإنترنت التي تنوي السلطات الأمريكية بفرضها و بدعم من هوليوود.
الخدمة باللغة الإنجليزية لويكيبيديا توقفت عن العمل لمدة 24 ساعة كاعتراض على قانون سيقوم مجلس الشيوخ بالتصويت عليها في 24 من كانون الثاني/ينايرالحالي، مما أثار تساؤلات حول قدرت العالم بالعيش من دون الويكيبيديا من الآن فصاعدا.


و هل ترى أن الانترنت بعد تطبيق قانون SOPA سيتأثر أم لا ؟ 
كل هذه التساؤلات سنناقشها إن شاء الله في منشور قادم إن شاء الله







إقرأ أيضا

أنيمومس "المجهولون" يهاجمون الاستخبارات الامريكية و هولييود
4/ 5
Oleh

أرجو عدم السبام ^_^